أفضل 25 مكان لممارسة الغوص

تصاعدت شعبية الغوص الى الريادة بين جميع النشاطات المائية نظرا للعدد المتزايد من المتحمسين، مواقع الغوص، و الشركات التي تبيع معدات الغوص.و مع ذلك فللغواصين معايير مختلفة عند اختيار أفضل موقع للغوص. في هذا الموضوع ستتعرف على قائمة أفضل 25 مكان للغوص مع مميزات كل واحد منهم.

25. مايا ثيلا،جزر المالديف (Maaya Thila, Maldives)

ذو شعبية كبيرة نظرا لاحتوائه على أغرب النباتات و الحيوانات تحت الماء، بالإضافة إلى الشعاب المرجانية الجميلة. تمر بها التيارات البحرية الموسمية عبر قنوات جديدة لتشكيل الجزر المرجانية المختلفة التي تعج بالنظم الإيكولوجية البحرية الغنية، و يتوفر على مختلف أنواع الأسماك الرائعة مثل الواهو، سمك التونة الأنجستروم، الربيب و أنواع أخرى نادرة مثل عملاق نابليون اللبروس،و هناك أيضا الحيتان و أسماك القرش، شقائق النعمان، الثعابين، والسلاحف.

24. بويرتو غاليرا،الفيليبين (Puerto Galera, Philippines)

تحتوي الفلبين على اكثر من سبعة آلاف جزيرة، كما أنها مصنفة ضمن أهم الوجهات للغوص. بويرتو غاليرا هي أفضل مكان لرؤية الحياة البحرية الوفرة و الشعاب المرجانية الرائعة، مما يجعلها المفضلة لدى المصورين تحت الماء.



23. بلو هول،بليز (The Blue Hole, Belize)

تشتهر بليز بمنطقة بلو هول، التي تعد واحدة من أفضل النظم الإيكولوجية البحرية المحافظة عليها. شعبيتها السياحية ليست بالكبيرة و لهذا يمكن للغواصين الإستفادة من ذلك.

22. جزيرة كاو تاو، تايلاند (Koh Tao Island, Thailand)

تقع قبالة خليج تايلاند و هي جزيرة تحتوي منتجعا مكرسا خصيصا لرياضة الغطس كما أنها محاطة من جميع الجهات بالشعاب الملونة. إذا كنت تريد الغطس مع أسماك القرش الرمادية و المرجانية، الحيتان، وغيرها، فهذا هو المكان المناسب لذلك.

21. كايلوا كونا،هاواي (Kailua Kona, Hawaii)

كانت المحمية البحرية الأكبر في العالم (أستراليا تحمل هذا اللقب الآن). تشمل ثرواتها الحيوانية الأسماك الملونة الاستوائية، السلاحف البحرية العملاقة، أسماك القرش، سمك الراي و الحيتان وغيرها الكثير. تقع في المدينة الساحلية التاريخية كيلوا كونا القريبة من مناطق الغوص كبيرة.

20. أوتيلا،الهندوراس (Utila, Honduras)

منطقة البحر الكاريبي هي موطن لعدد كبير من مواقع الغوص و ربما أكثرها فعالية و جمالا. بعض مواقع الغوص الشهيرة التي يمكنك زيارتها تشمل الخليج ، جوشواز سواش، بلاك هيلز، ويست إند، بلاكيش بوانت، غرايت وول، و دروب أوف.

19. سيبادان،ماليزيا (Sipadan, Malaysia)

هي الجزيرة الوحيدة في ماليزيا، سيبادان تعد من أفضل الوجهات للغوص حيث تعج بالحياة البحرية التي تشمل الشعاب المرجانية الصلبة والناعمة، أسماك قرش المطرقة، أسماك القرش ذات الزعنفة البيضاء، أسماك قرش النمر، و السلاحف البحرية.

18. بونير،نيذرلاند (Bonaire, Netherlands Antilles)

تعد وجهة مذهلة للغوص. هي في الواقع حديقة بحرية مع أكثر من 100 مكان للغوص، لذلك سيكون لديك دائما مكان جديد لزيارته كل يوم طوال عطلة الصيف، يمكنك أن ترى عالما تحت الماء دون أن يمس و دون أن يلوث من قبل الإنسان. يمكنك زيارة بونير من سبتمبر الى ديسمبر عندما يكون البحر أكثر هدوءا واستكشاف الشعاب المرجانية، أسماك القرش، السلاحف البحرية، و أسماك الببغاء.



17. جزر جيليس،اندونيسيا (Gili Islands, Indonesia)

يطلق عليها لقب “عاصمة السلحفاة “، جيليس تقدم صور مذهلة تحت الماء مع الكثير من الحياة النباتية و البحرية مثل أسماك القرش ، السلاحف ذات منقار الصقر و مجموعة واسعة من الشعاب المرجانية الصلبة واللينة. يقع بالقرب من بالي، مما يسهل عليك الحصول بسهولة على أفضل ما في الحياة البرية و المائية.

16. ياب ،مكرونيسيا (Yap, Micronesia)

على الرغم من أن عددا قليلا من الناس يعرف هذه الجزيرة الصغيرة، إلا أنها تبعد عن لوس أنجلس ب 6000 ميل فقط، أو رحلة ساعة من مدينة غوام. سوف يحب الغواصون مياهها النقية و حياتها البحرية الوفيرة. كما أنها تحظى بشعبية بين المستكشفين، علماء البيئة، و المهتمين بالطبيعة.

15. بالي ،اندونيسيا (Bali, Indonesia)

معروفة بحيوية النشاط السياحي بها، و مع ذلك يعتبرها الغواصون من أفضل مناطق الغوص في العالم. الناس من جميع أنحاء العالم تشق طريقها إلى بالي سنويا للاستمتاع بالغوص في مياهها المليئة بالحياة البحرية.

14. غراند تورك،تورك وكايكوس (Grand Turk, Turk & Caicos)

جزر الترك وكايكوس غدت وجهة سياحية شعبية بسبب مياهها الواضحة وشعابها التي لم يلمسها إنسان، و رمالها النقية. يرجع ذلك إلى الجهود التي تبذلها الحكومة من أجل حماية البيئة الطبيعية.

13. بازاروتو أرشيبيلاغو،الموزمبيق (Bazaruto Archipelago, Mozambique)

تقدم موزمبيق للغواصين أربع جزر منعزلة مع الشعاب المرجانية العظيمة والمياه الصافية، ويقدم أيضا حطام سفينة للتنقيب والغوص الليلي حيث يمكنك السباحة من خلال السفن الغارقة أو السباحة جنبا إلى جنب مع الدلافين.

كن أول من يكتب تعليق

أكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني


*