أفضل 19 نصيحة للتغلب على خوفك من الزواج

رغم التغيرات و التقلبات الجذرية التي شهدتها القيم الاجتماعية الغربية، حافظ الزواج على كونه مؤسسة ثابتة. يعتبر اقدام الاشخاص على الزواج رغم التوتر الذي يصيبهم قبل الزفاف دليلا واضحا على قيمته و اهميته. ان الخوف من الزواج امر عادي،و هذا راجع لكونه قرارا مهما يؤثر على باقي حياتك،و التفكير في هذه الخطوة مليا سيجعلك واثقا من انه حان الوقت المناسب لاختيار الشخص المناسب و العيش معه في المكان المناسب، كما ان التفكير بعقلانية في زواجك المرتقب،سيسمح لك بالتأقلم و التكيف مع هذا الأخير. في هذا الموضوع على أهم النصائح للتخلص من خوف الزواج.

الجزء 1: اعرف سبب خوفك من الزواج

1. اعد النظر في علاقاتك الفاشلة

أين و كيف انتهت علاقاتك الفاشلة؟ يجب عليك اعادة النظر في ما ان فعلت شيئا تسبب في ايذاء شريكك، او ان قام هو بذلك.من الممكن ايضا انك لم تكن على استعداد بان تقوم بالتنازلات او التضحيات اللازمة. حاول ان تقوم بتعديلات تجعل منك شريكا افضل في علاقتك الحالية،ل كن لا تضحي بشيء في سبيل انجاح هذه العلاقة.

  • على سبيل المثال، ان فشلت علاقتك مع شخص احببته بسبب فراغك العاطفي، حاول ان تقضي المزيد من الوقت في البيت.
  • أو، مثلا، ان لم يكن شريكك الحالي يقوم باشياء أدت بك الى وضع حد لعلاقتك السابقة،فهذا من شأنه ان يبعث الشعور بالارتياح في نفسك.

2. فكر إن كان شريكك هو حقا الشخص المناسب

ان اعتبارك لشريكك انه الشخص المناسب مرتبط ارتباطا وثيقا بمدى احترامك و تقديرك له. ففكر جيدا باستعدادك على المحافظة على هذا الاحترام اثناء مروركما بتغييرات الحياة الحتمية. و قد تكون معرفة تطلعات شريكك طريقة جيدة لمساعدتك في قرارك هذا.



3. فكر في التزاماتك طويلة المدى

هل انت في مسار مهني بصدد التطور خلال السنوات او العشريات القادمة؟ هل تقوم بدفع قسط سيارتك على مدى السنوات؟ هل تملك بيتا او تستأجر شقة تدفع ثمن كراءها شهريا او سنويا؟ ان التوتر الذي قد يصيبك اثر اضافة التزام اخر طويل المدى من الاسباب الشائعة التي تثير هذا الخوف من الزواج. فان كنت ترغب في الارتباط الجدي، فعليك باضافة التزامات اخرى طويلة الامد،مثل التي تم ذكرها سابقا، لمساعدتك على التأقلم مع هذه الفكرة.

4. فكر في مسؤولياتك

هل لديك حيوان أليف تعتني به؟ هل تجتهد في صيانة سيارتك او منزلك؟ هل لديك اشخاص يعتمدون عليك في العمل او في عملك التطوعي؟ قد يصعب على من لا يملكون اية التزامات التفكير بوجود شخص يعتمد عليهم لمدى الحياة.

تذكر انك كلما تقدمت في السن،كلما وجب عليك الاهتمام و العناية بمن حولك، سواء كنت متزوجا او لا. كما ان امتلاك شريك من شأنه مساعدتك على تحمل اعباء الحياة.

5. فكر في مدى مشاركتك

قد يكون السبب وراء خوفك الشديد من الزواج عدم رغبتك في ان يستعمل احد اغراضك او يغير نمط حياتك. فتمرن على المشاركة عبر سماحك لضيوفك باستعمال اغراضك او اعادة ترتيب بيتك على سبيل المثال.

6. فكر في مخاوفك الاخرى

  • قد يكون خوفك اكثر عمقا مما ذكر آنفا، و من الممكن انه يمنعك من الرغبة في التحدث مع شريكك،غير انه من الواجب عليك التواصل معه رغما عن ذلك.
  • ان كنت خائفا من خسارة شخصك او خائفا من التغيير، فتذكر ان الجميع في حالة تغيير مستمر.

ان كنت تخاف من الطلاق في النهاية،فهل تظن ان الشعور بالعار بعد الطلاق امر مبرر؟ و حتى ان كنت تظن كذلك،فتذكر ان مستقبلك غير مرهون باحصائيات الزواج، و انه بوسعك المحافظة على زواجك ان عملت جاهدا على انجاحه.

7. تخيل حفلة زفافك

هل تتصورها حفلة باذخة؟ ان النسخة الوحيدة التي يتصورها العديد من الاشخاص عن حفلة زفافهم هي تلك التي يكون فيها كل شيء فخما و باهضا، و للاسف ،يعجز الكثير عن الانفاقات التي تتطلبها مثل هذه الحفلات، غير انه لا توجد حفلة زفاف مجانية،و لذا، فمن اللازم تحقيق التوازن رغم صعوبة الامر. و ان كان هذا من الاسباب التي تمنعك من الزواج،فتذكر انه من الممكن ان تقوم بحفلة زفاف بسيطة لا تكلفك الكثير.



  • قم بوضع خطة لتوفير بعض المال خصيصا لزفافك، و ابدأ بذلك في اقرب وقت ممكن. و لا تنسى ان الوالدان يعتبران مصدر التمويل التقليدي لحفلات الزفاف.
  • قم بحفلة الزفاف التي تريدها انت،و ليس تلك الي شاهدتها في التلفاز، فقد تكون حفلات الزفاف البسيطة ساحرة و غاية في الشاعرية. ليس عليك الشعور بضرورة اقامة حفلة القرن عند قدوم الضيوف لحضور عقد قرانك (الا ان كنت تريد هذا فعلا)
  • ان كنت تحبذ فكرة الزواج عكس فكرة حفلة الزفاف، ففكر في الفرار و الزواج بعيدا، فهذه خطة جيدة تجنبك تبذير اموالك، كما انها فرصة في السفر و رؤية العالم اضافة الى انفاق المال على نفسك فقط.
  • ان كنت انت الطرف المتلقي في مثل هذه الاحاديث، فافعل ما بوسعك لمساعدة المتحدث على التأقلم مع مخاوفه، حتى و ان استعدى الامر اعطائه بعض المساحة.

الجزء 2: العمل على تخطي رهابك

8. تعرض الى حفلات الزفاف

التعرض لخوف هي نظرية تعتمد على تقديم نفسك الى الخوف (أي خوف)، و التعود التدريجي المتواصل الى غاية الشعور بالارتياح. اما بالنسبة الى الخوف من الزواج، فالبدء بحضور حفلات الزفاف امر جيد،ل اسيما اذا كان لك اصدقاء على وشك الزواج قريبا خلال السنة، و حتى في حالة عدم وجودهم، فاعثر على برنامج تلفزيوني يقوم بعرض حفلات الزفاف بطريقة ايجابية، سيساعدك هذا على التأقلم مع فكرة الارتباط.

9. شارك في التحضير لحفلة زفاف

يكون لاغلبية الاشخاص في عشريناتهم و ثلاثيناتهم اصدقاء او زملاء بصدد الزواج بصفة منتظمة. و لذا ، يمكنك على سبيل المثال، طلب يد مساعدة احد معارفك الذين هم على وشك الزواج، فقد يكونون بأمس الحاجة الى ذلك. مما سيسمح لك بالتعرض لثنائي يمكنك من التغلب على توتر ما قبل الزواج.

10. قم بزيارة اصدقائك المتزوجين

اسال عن رغبتهما في العشاء بالبيت. فان كانا سعيدين في زواجهما، ستكون لديك نظرة عن ايجابيات امتلاك شريك حياة. قم بملاحظة الجوانب المختلفة لحياتهما المنزلية،ثم تذكرها لاحقا عند شعورك بخوف مفاجىء.

11. قم بمارسة تقنيات الاسترخاء

ان كان خوفك من الزواج يسبب لك التوتر، فحاول ايجاد طريقة للترويح عن نفسك.

  • حاول القيام بتمارين اليوغا او جلسات التأمل، فقد صممت خصيصا للتخفيف من توترك
  • التقليل من القهوة و الشاي، فهي مخدرات بامكانها التاثير على مزاجك و دماغك ايضا، لاسيما ان كنت تعاني من التوتر و الاضطراب بسبب اقبالك على الزواج.
  • خذ قسطا وافرا من النوم مع ممارسة التمارين الرياضية فهي ضرورية لصحتك النفسية و الجسدية،كما انها مساعدة في خفض التوتر و تقليل الخوف.

12. قم بتدوين افكارك

ان كتابة كل ما يثير اعصابك سيجبرك على تحديد سبب خوفك بالضبط من الزواج،فالكتابة تعد نوعا من انواع العلاج. اثناء كتابتك عن مخاوفك، حاول ان تجد حلولا لها. اكتب عن اسباب رغبتك في الزواج، و عما يمكن لشريكك فعله في مساعدتك على تحقيق اهدافك المنشودة.

الجزء 3: واصل المضي قدما مع شريكك

13. صارح شريكك بمخاوفك

انها الفرصة المثالية لممارسة المهارات التواصلية الضرورية لدوام اي علاقة. بالنسبة للعديد من الاشخاص، تتحقق اهداف الحياة المهمة لكونها جزءا من الزواج. غير ان الناس يغيرون ارائهم حول العديد من المسائل خلال حياتهم، فالمواقف تتغير بتغير الظروف. تحدث عن الاطفال، النقود، حياتك المهنية، عن مشاكل الانفصال،فكل شيء قد يصبح اقل إخافة ان تحدثت عنه بوضوح.



14. اعلم ان الحياة غير مثالية

انت غير مثالي، و الحال سيان بالنسبة لشريكك، و لهذا، فعليك ان تعتبر ان مرورك بفترات سيئة امر حتمي سواء كنت عازبا او متزوجا. لا تفكر في ان تصاب بالحزن مرة اخرى، فلا مفر من الحزن ابدا. عوضا عن ذلك، استوعب بأن وجود شريك الى جانبك قد يساعدك في تخطي مثل هذه المراحل.

اعمل على بناء علاقة مع شريكك تساعدك على التعامل مع مصادر القلق و التوتر، الامر الذي سيخلق الية دفاع داخلية في زواجك.

15. تحدث مع شريكك عن حصرية العلاقات الجنسية

ان نجاح الزواج في الغرب عادة ما اعتمد على الاحادية الزوجية. قبل اقدامك على الزواج، يجب الاتفاق مسبقا على وفائكما لبعضكما البعض.و رغم ان اجراء مثل هذه الاحاديث قد يكون مضايقا لكنه امر ضروري، كما من شأنه تعزيز الروابط بينكما بصورة ملحوظة.

16. تخيل نفسك بعد مرور 10 او 20 سنة

ستتغير خططك حتما، و لكن هل ترى نفسك متزوجا على العموم؟ بالرغم من تغير الاطر الزمنية المثلى لكل شخص حسب ظروف الحياة، فمعرفة ما تود تحقيقه سيضفي لمسة ايجابية في تخطيطاتك المستقبلية. لا بأس في عدم رغبتك في حدوث تغيرات جذرية في حياتك، لكن احرص على ان يكون لديك و شريكك نفس التطلعات.

17. استفسر عن عاداته المنزلية

ان العادات لا تسمح للجميع بالقيام بهذا، و لكنها طريقة جيدة في معرفة ما ان تستطيعان العيش بانسجام تحت سقف واحد. يمكنك ان تستعمل هذه الطريقة كوسيلة لاكتشاف عاداتكما البسيطة قبل عقد قرانكما. و احرص ان يكون هدفك من هذه التجربة هو محاولة تقبل شريكك و تعلم كيفية العيش الى جانبه، فقد تكون له عادات غريبة عليك،و كذا الحال بالنسبة اليك.

18. تكلم مع والديك

ان كانا والداك لايزالان متزوجان،فسيستطيعان حتما اخبارك انهما لم يكونا دوما مقتنعين بفكرة الزواج. و قد يكون لديهما على الارجح بعض النصائح لتجاوز الشعور بالخوف من الزواج،مما سيعطيك مثالا واقعيا عن الذين نجح زواجهم.

19. جرب استشارة ما قبل الزواج

بالرغم من ان اللجوء الى نصائح مستشار خبير قبل حدوث اي مشكلة قد يكون مزعجا نوعا ما، غير انه قد يساعدك على تقبل فكرة الزواج، اضافة الى مساعدتك في تحديد العلامات التحذيرية لتجنب النزاعات المستقبلية. يمكنك ان تبحث عن هؤلاء الخبراء في الاعلانات الداخلية المبوبة او يمكنك البحث على شبكة الانترنت مباشرة.

كن أول من يكتب تعليق

أكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني


*