أفضل 4 نصائح لتربية الأطفال

تعتبر تربية الأطفال من الأولويات المطلقة التي يجب على الرجل و المرأة تعلمها قبل التفكير في انجاب الاولاد. فالأسرة الصالحة هي أساس المجتمع الراشد، و لهذا سأقدم لك قائمة من الخطوات المهمة في كيفية تربية الأطفال.

النصيحة 1: تطوير روتين صحي

1. ضع تربية الطفل في أعلى الأولويات

أعلم أن الأمر صعب خاصة و أننا نعيش في عالم تكثر فيه المشاغل و الطلبات. و لكن الأب و الأم الحريصة دائما تخصص وقتا محددا لتربية الأولاد.

2. اقرأ لطفلك كل يوم

خصص بعض الوقت لقراءة القصص و الحكايات في الظهيرة أو قبل النوم. هذا الأمر لن يساعد الطفل على حب القراءة فقط بل يعزز فرصه في النجاح على المستوى الأكاديمي و السلوكي. فقد أثبتت الدراسات أن الطفل الذي يستمع للقصص من طرف الوالدين ينخفض معدل سلوكه السيئ في المدرسة.



بمجرد أن يبدأ الطفل في تعلم القراءة أو الكتابة، قدم له فرصة القراءة و لا تصحح أخطاءه أبدا و إلا سيمل و تنخفض عزيمته للقراءة.

3. تناول وجبة العشاء كعائلة واحدة

  • من العادات السيئة في الأسرة الحديثة هو عدم اجتماع العائلة حول مائدة العشاء. فالعشاء لا يعتبر فقط مكانا للأكل و الشرب، بل أيضا مكانا للتدريس و التعلم.
  • إذا كان طفلك صعب الإرضاءه، لا تكثر من الانتقاد المفرط و التوبيخ حول أكل هذه الوجبة أو تلك.هذا سيؤدي الى توليد اعتقاد سلبي يجعل الطفل يكره تناول وجبات الطعام العائلية.
  • دع الطفل يشارك في تحضير وجبات الطعام، فالأمر بالنسبة له أكثر متعة عندما يأكل من طبق يعلم أنه شارك فيه.
  • التكلم حول المسائل المرفهة و المسلية. تجنب التحدث بالأمور الجدية. مثلا اساله: كيف كان يومك؟

4. وضع روتين صارم وقت النوم

من الضروري تسطير روتين وقت النوم لكي يتبعه و يتعود عليه. فالدراسات تبين أن القدرات المعرفية للأطفال يمكن أن تتهاوى إذا تأخر عن وقت النوم بساعة واحدة فقط. و لهذا من المهم جدا أن يحصل الطفل على أكبر قدر من الراحة قبل بداية يومه.

5. الدردشة

  • قم بإطفاء التلفزيون، الموسيقى، أو أي أداة الكترونية، و تحدث مع طفلك بهدوء في السرير أو اقرأ له بعض القصص.
  • لا تسمح للطفل بتناول الوجبات الخفيفة السكرية قبل النوم نظرا لتأثيرها على أوقات النوم.

6. تشجيع الطفل على تطوير مهارات جديدة

تعرف على النشاطات التي يحبها و قم بإدراجها في روتينه الأسبوعي (كالرياضة مثلا، و حفظ القران)، مع تشجيعه وتحفيزه بالعطايا و الهدايا كلما حقق شيئا جديدا. زيادة على الذلك، سيتعرف على أصدقاء جدد مما يجعله اجتماعيا و غير انطوائي. أخيرا، لا تتكاسل عن أخذ طفلك لكل نشاط يحبه فكما قلت بالأول، ضع أولويات طفلك فوق أولوياتك.

7. تخصيص وقت اللعب

هذا لا يعني ترك طفلك يشاهد التلفزيون و أنت تغسلين الأطباق، بالمقابل وقت اللعب هو الوقت الذي تمضينه باللعب بألعابه، مشاركة نشاطته، و اكتشاف مواهبه.

النصيحة 2: حب الطفل

و هذه بعض الخطوات كي يشعر الطفل بحبك و قربك:

  • تعلم الاستماع إلى الطفل
  • تعامل معه لاحترام
  • لا يوجد شيئ اسمه الافراط في الحب (خرافة قديمة)
  • مشاركته في مختلف نشاطاته
  • اترك له الخيار و راقبه من بعد
  • اترك له بعض المهمات الصغيرة و شجعه على فعلها.

النصيحة 3: تأديب الطفل

  • تعليم الطفل بأنه يوجد حدود لا ينبغي تجاوزها
  • اذا ما تجاوز حدوده قم بتأديبه (العقوبة أو الضرب الغير مبرح)
  • تقديم الهدايا إذا ما أحسن السلوك
  • المثابرة و عدم التكاسل في مراقبة طفلك
  • شرح القواعد الأساسية لكي يفهم الطفل لماذا يعاقب
  • تعليم الطفل تحمل مسؤولية تصرفاته سواء كانت جيدة أو سيئة.

النصيحة 4: بناء الشخصية

1. لا تكن كمن يأمر بالبر و ينسون أنفسهم

اذا نهيته عن التدخين مثلا و أنت كل يوم تدخن أمامه فسيتكون عند الطفل حيرة قد تجعله يقلدك من وراء ظهرك.



2. كن قدوة جيدة

الأمر الواقع يقول أن الطفل أو حتى البالغ يتعلم من المحيط الذي يعيش فيه سواءا كان جيدا أو سيئا. لهذا كن محيطه المثالي الذي يتعلم منه كل يوم.

3. راقب نشاطاته

كالانترنت، الكتب، الجرائد، التلفزيون، الأفلام… الخ.

4. الأخلاق الحميدة

تعليم طفلك أن يقول “شكرا”، أو “من فضلك”، لكي يتلقى أسس الاحترام مع من هو أكبر منه.

5. استخدام الكلمات المهذبة

أعلم أنك ستواجه لحظات غضب أين تريد أن تسب و تشتم و تتلفظ بأقبح العبارات، و لكن اعلم أن طفلك دائما موجود بقربك ينصت بانتباه لكل شيء تتلفظ به.

6. تعليم الطفل التعاطف مع الآخرين

و هذا لكي تتعمق نظرته للحياة و يعلم النعمة التي هو فيها و المحروم منها غيره.

7. تعليم الطفل الشكر و الامتنان

و هنا لا أعني إجباره على أن يقول “شكرا” في كل وقت. بالمقابل يجب إرشاده على الشكر في الوقت و الظرف المناسب.



أتمنى أنك استفدت من الموضوع و اتطلع شوقا الى تساؤلاتك و استفساراتك. حظ موفق.

كن أول من يكتب تعليق

أكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني


*