أفضل 3 طرق طبيعية لتبييض الأسنان

تعتبر الأسنان البيضاء رمزا للأناقة و الجمال، خاصة عند النساء، تماما مثل الشعر الطويل الحريري أو الرائحة العطرة و المنعشة. على سبيل المثال، يصرف المجتمع الأمريكي ما مقدار 1,4 مليار دولار على المنتوجات و المستحضرات لتبيض الأسنان رغبة في الحصول على تلك الابتسامة الرائعة و التي نشاهدها على أوجه أشهر الممثليين العالميين.

نعم، قد تنجح هذه المستحضرات في اعطاء نتائج مرضية، و لكن ثمنها الباهض من جهة، و انعكاستها السلبية على صحة و حساسية الأسنان من جهة أخرى، تجعلك تبحث عن بدائل طبيعة، بسيطة، و غير مكلفة للحصول على الأسنان البيضاء اللامعة.

لماذا تصفر الأسنان؟؟؟

قبل الدخول في صلب الموضوع، دعنا نعرج أولا على سؤال مهم: لماذا تصفر أسنانا أساسا؟ فلمعرفة كيفية القضاء على مشكلة ما، يستدعي علينا أولا التعرف على تلك المشكلة و تحليلها ثانيا بغرض تقديم أفضل الحلول الممكنة. تفكير منطقي، أليس كذلك؟



في الحقيقة، تتعدد الأسباب التي تدخل في صفار الأسنان، و لكن سنلخصها في هذه النقاط الثلاثة

  1. الوراثة
  2. نوع الطعام و الشراب الذي تأكله
  3. نوعية تعاملك مع غسل أسنانك

تحتوي الأسنان على 4 طبقات نسيجية (tissues)، الأولى و تسمى المينا (enamel) هي الطبقة البيضاء و التي يتمثل دورها في حماية الأسنان، الثانية و تسمى بالعاج (dentin)، و التي تدعم (enamel)، عبارة عن مادة صلبة، صفراء اللون و التي تحتوي على الأعصاب (nerves) . الثالثة، تسمى اللب (pulp)، و التي تتوسط السن أين يتواجد الدم و الأوعية اللمفاوية. رابعا و أخيرا، الملاط (cementum) و التي تغطي جذور الأسنان.

المؤثر الرئيسي على لون الأسنان هو (enamel) و العاج (dentin). تقوم بعض الأغذية و المشروبات بتلويث و تلطيخ المينا مما يضعفها كلما تقدمنا في السن، عند اتلاف الطبقة الأولى تظهر للعيان الطبقة الثانية (العاج) و التي تعتبر صفراء اللون بطبيعتها. بعبارة أخرى، هذا الموضوع مخصص للأشخاص الذين فقدو طبقة المينا (البيضاء) و مساعدتهم لاسترجاعها، و لكن من المهم أيضا أن تحافظ على بياض و سلامة هذه الطبقة للابقاء على جمال و بهاء أسنانك فالوقاية خير من ألف علاج.

1. معجون الصودا و عصير الليمون

الاسم العلمي للصودا هو بيكربونات الصوديوم (Sodium bicarbonate). من خصائصها أنها كاشطة و تزيل البقع السطحية التي تتمركز فوق الأسنان، اضاقة الى ذلك هي ذات طبيعية ألكانية (عكس الحمض)، و لهذا ستفيدك في تحقيق توازن ال ph خاصة اذا كنت تأكل الكثير من الأغذية الحمضية. زيادة على ذلك، فهي تعدل من حموضة عصير الليمون الذي يلعب دور المبيض الطبيعي. يمكنك التغيير في استعمال الوصفة و ذلك باستخدام الصودا مع الماء أو استخدام عصير الليمون لوحده.

المكونات

  • ملاعق صغيرة من الصودا
  • كمية من عصير الليمون أو الماء لتكوين عجينة
  • فرشاة الأسنان

طريقة الاستعمال

قم بمزيج عدة ملاعق صغيرة من الصودا مع ما يكفي من عصير الليمون الطازج (أو الماء) لتكوين عجينة. امسح أسنانك بمنشفة ورقية مع ازالة أي شيئ عالق. ضع كمية لا بأس بها من العجيبنة على الفرشاة و ابدأ التطبيق. اذا استعملت عصير الليمون قم بترك العجينة لمدة 1 دقيقة، أما اذا استعملت الماء فاترك المزيج لمدة 3 دقائق قبل الشطف بالماء.

2. معجون الفراولة، الملح، و الصودا

تحتوي الفراولة على نسبة عالية من فيتامين C، والتي تساعد في تنظيف البقع الصفراء، كما أنها تحتوي على انزيم يسمى حمض الماليك (malic acid)، الفعال في إزالة البقع السطحية. يعمل الملح كعنصر كاشط في المجموعة، أما الصودا فهي عنصر اختياري يمكنك الاستغناء عنه اذا أردت.



المكونات

  • 1 الى 3 ملاعق كبيرة من الفراولة
  • حفنة من الملح
  • 1/2 ملعقة صغيرة من الصودا
  • فرشاة الأسنان

طريقة الاستعمال

قم بهرس الفراولة، مع اضافة الملح و الصودا. قم بمسح أي شيئ عالق في الأسنان و ذلك باستخدام منديل ورقي، ثم طبق بعض من المعجون على الفرشاة و افرك بها أسنانك. دع المعجون يأخذ مفعوله لمدة 5 دقائق ثم اغسل بالماء. كرر هذه العملية في كل ليلة قبل النوم.

3. الشطف بزيت جوز الهند

حمض اللوريك المتواجد في زيت جوز الهند يساعد في التخلص على البكتيريا التي تجعل لون الأسنان أصفر، زيادة على ذلك ، فهي تعزز صحة اللثة، وتساعد في الحفاظ على رائحة فم طيبة.

المكونات

  • ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند
  • فرشاة الأسنان

طريقة الاستعمال

في الصباح و قبل أن تغسل أسنانك، قم بأخذ ملعقة من زيت جوز الهند و ضعها داخل فمك دون بلعها. مضمض جيدا مع التأكد من ملامسة الزيت لجميع مناطق الأسنان لمدة 10-15 دقيقة، ثم ابصق و اشطف بالماء، و اغسل أسنانك بعدذلك بالفرشاة و المعجون.

ملاحظة: يمكنك استخدام أي معجون تم ذكره أعلاه في الليل بعد غسل الأسنان.

هل ستقوم هذه النصائح بتبيض أسنانك خلال أسبوع؟ بالطبع لا، ستلاحظ الفرق، و لكن لن يكون سريعا بقدر المنتجات التجارية. في النهاية، هل ستكون أسنانك شديدة البياض بحيث ترى دهشة وجوه الناس بمجردفتح فمك؟ بالطبع لا، و حمدا لله أنك لن تحصل على ذلك. ما ستحصل عليه هي أسنان بيضاء بياضا طبيعيا غير مصنعة زيادة على صحتها، متانتها، و طيبة رائحتها.

في الحقيقة، أنت و أنا، نعيش في عالم الفوتوشوب، أين غطت صور المشاهير المميزين بأسنانهم الناصعة، و ماكياجاتهم المزركشة المجلات، البرامج التلفزيونية، و الأفلام السينمائية مما زرع الشك في نفوسنا و دفع بالكثير لانفاق الكثير من الأموال في شراء المستحضرات و الأدوية رغبة في الحصول على المظهر المثالي.

اياك و سلوك نفس الطريق، فلا خير الا في استعمال الطرق الطبيعية المدرجة أعلاه، ففي النهاية صحة أسنانك هي كل ما يهمك و هو ما ستتحصل عليه اذا ما تمسكت في تطبيق هذه النصائح و الطرق الثلاثة.

أتمنى انك استفدت من الموضوع و لا تتردد في طرح استفساراتك و تساؤلاتك، سأقوم بالرد عليها كلما سنحت لي الفرصة، حظ موفق.



كن أول من يكتب تعليق

أكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني


*